قصص نيك بنات مراهقات。 قصص سكس خالتي تنام معي كل يوم@77889971134|PChome 個人新聞台

قصص بنات مراهقات

و انا بقيت انظر اليها للحظات و قلبي يدق بقوة و كانني كنت في حلم ثم فتحت لها ذراعاي حتى اخدتها في حضني ثم بدات اقبلها بحرارة كبيرة من فمها و هي تقبلني بكل محنة و زبي كاد يقطع بنطلوني من الانتصاب قبل ان تخرجه خالتي و تنطلق في رضعه بكل حرارة و انا انظر اليها و خالتي تملك جسم جميل و مثير جدا خاصة في مؤخرتها العريضة. المهم ظلت تقترب مني مع الوقت وتلتصق بي بحجة أن السيارة هي التي تحركها نحوي. و صرخت خالتي اقذف في كسي لا تخرج زبك و كلامها زاد في تهييجي اكثر و جعل زبي يسيل بسرعة و المني خرج مني حار جدا و لذيذ و كان الزب يرتعش بقوة و يخرج المني بحرارة كبيرة و انا اعانق خالتيو استمتع بلحظة خروج المني من الزب و تلك المتعة الكبيرة. وقد ابدي اعجابة الشديد بصورتي واننى احلى مما تخيل تركتة و عدت الى منزلي تغمرنى السعادة. لا اتصور ان اجد رجلا بهذا المنظر. واتفقت معه على ان يزور اهلى مع نهاية الشهر ليطلبني للزواج بعد فترة و جيزة. انهيت اللقاء بوعد منى ان افكر فالمقال بعدها احدد موعد لقاءة باسرتي رجعت الى منزلي مكسورة. وقد كان يكلمنى جميع يوم ليطمئن على صحتي بعد حوالى اسبوعين تاكدت بان الله لن يفضح فعلتى. منذ وقت طويل كنت اعلم ان خالتي تحب الزب و نياكة و انا كنت اريد ان انيكها لكن لم اكن املك الجراة اللازمة الى ان حدث ما حدث في ذلك اليوم لما عرضت علي خالتي جسمها بطريقة مثيرة و مهيجة جدا و قد قالتها بصريح العبارة اريد ان تنيكني. بعد قليل نزلنا في الزقازيق، ووجدها تنادي عليّ وتسألني عن وجهتي. و امسكت خالتي و اسندتها و وضعت لساني على كسها ثم انطلقت في لحس الكس و انا اسمع انين خالتي التي كانت تهيج مع ملامسة لساني لبظرها و انا اهيجها ثم العب بثدييها و احركهما و امص الحلمة و الحس لكن زبي كان يريد الدخول للنيك و التمتع اكثر و اخلتي تحب الزب و ترغب في تذوقه في كسها و لذلك ادخلت لها زبي بقوة في الكس و بكل حرارة. فقد كان اطرافة ترجف من شدة البكاء. لمنزلهم التي تسكنة ام رشا , , , , , وكالعادة وعندما انفردت ام رشا بابنتها بدات بسوالها عما حدث وكيف هو سعيد معها ؟ سعيد يبلغ من العمر ان ذاك 26 وهو شاب طولة 187 جسمه ممشوق رياضي اسمر فبدات رشا تسرد لامها ماحدث والام تستفسر عن كل التفاصيل وتخجل رشا من بعض الامور لكن امها تلح عليها وتقول انا امك بتخجلي مني فحدثتها رشا عن حب سعيد لها وانهم استمتعو كثيرا لكنها تتضايق من موضوع ان قضيب سعيد كبير جدا وقد عانت كثيرا في البداية كي تتاقلم مع حجمة الهائل فاخبرتها الام بالعكس هذا هو عنوان الرجولة وكافة الزوجات تتمنى ان يمتلك ازواجهن قضيبا كبيرا وذهبت ام رشا الى غرفتها وكلام ابتها لايفارق ذهنها ابدا عن سعيد وقضيبة وبدات نار الشهوة تشتعل في جسدهاا المحروم فضربت يدها على كسها لتجدة مبلولا جدا من شهوتها لذلك القضيب الفتاك وتفكر وهي تفرك بكسها الابيض النظيف على كيفية الحصول عليه مرت الايام والام تراقب سعيد وتحركاتة وعينها ترافق ذاك القضيب المنفوخ تحت البنطال او البيجامة وتبادل سعيد بالمزاح والسهر لوقت متاخر في يوم من الايام عادت رشا فرحة فقد حصلت على ترقية في العمل لكنها كانت خائفة من ردة فعل سعيد عند عودتة وعلمة ان رشا ستضطر للسفر الى احدى الدول لحضور مؤتمر لمدة عشرة ايام وان ترقيتها مرتبطة بهذا الامر واذا رفض سعيد سيءهب طموحها الى الجحيم بعد الغداء دخلوا لغرفتهم ليستريحوا وقامت باخبار سعيد بالامر فرح سعيد لفرحها ولكنه استنكر سفرها لوحدها وبقائها بعيدة عن المنزل لعشرة ايام لكنها اقنعته ان والدتها ستلبي حاجاتة في غيابها وقما باخبار ام رشا على العشاء بالامر وفرحت فرحا شديد فلن تجد فرصة افضل من ذلك لتفوز بقضيب سعيد لم تنم ام رشا في ذلك اليوم من شدة فرحها وهياجها والافكار تاخذها لنار الشهوة اللذيذة مع قضيب سعيد وخلال سهرها سمعت اصوات تاوهات صادرة من غرفة سعيد ورشا فضحكت وقالت في نفسها اليوم دورك وغدا دوري ودع سعيد وام رشا رشا في المطار وعادا للمنزل وسعيد يبدو علية علامات الاستياء وبدات ام رشا بالتهوين والتخفيف عنه فقالت له لاتخف انا موجودة لالبي احتياجاتك كلها لم يبالي سعيد بالكلام ظنن منه انها تقصد الاكل والملبس وغيرة فقط لاكنها كانت تقصد اكثر من ذالك قالت ام رشا ماذا يريد ان ياكل حبيبي الغالي اليوم امر يلي نفسك فيه رح اعملو لاجلك فطلب سعيد اكله المللوخية التي تبرع حماتة في تحضيرها وهو يحبها جدا تفننت ام رشا في اعداد الغداء وقبل وضع الطهام ذهبت الى غرفتها وبدلت ملابسها لترتدي روب ازرق قصير يبرز مفاتنها ويجعل طيزها بارزة وبزازها ظاهرة ودخلت لتصحي سعيد الذي كان ياخذ قيلولة وعندما فتح سعيد عينية على صوت حماتة المتدلع انبهر بما راة وتفاجا فهي اول مرة ترتدي هكذا وتظهر هذه المفاتن الرائعة وكان سعيد يحب الصدر الكبير وان صدر رشا صغير بالمقارنة مع هذا الصدر الرائع الذي امامة سعيد ماذا بك الغداء جاهز هيا لناكل هز سعيد راسة وهو يحدق بصدر ام رشا التي انتبهت وضحكت ضحكة طويلة ومشت وهي تتغندر امام عيني سعيد الذي لاحظ انتصاب قضيبة من الذي راة وجلسوا على طاولة الغداء وبدات ام رشا المزاح مع سعيد الذي لم يستطع ان يزيح عينية عن صدرها ولاحظت ذلك فقالت له ماذا بك سعيد اختشي لم تحدق بي هكذا وبكل دلع الم ترى بزاز ذي دي من قبل صعق سعيد من صراحتها فقال زي دي لا دي اجمل بزاز بشوفها بحياتي ضحكت ضحكة سخسة وقالت خلص اكل دلوقت وبعد الاكل جلسوا ليشربوا شاي وسعيد هائج مما يرى امامة من دلع وغنج فام رشا كانت تغني وتدلع وهي بتحضر شاي وطيزها لملبن برج قدام سعيد يلي حيكلها بعينية وهي تراقبة وتزيد في حركاتها وعندما قدمت الشاي برز صدرها واضحا امام عيني سعيد الذي لم يستطع تمالك نفسة فمسك يديها ووضع شاي جانبا وهو يقول ارجوك ارحميني يا حماتي انا مش قادر فقالت انت يلي رحمني انا من وقت مارجعتو من شهر العسل ونفسي في زبك الكبير الجميل وانا محرومة من الزب بقالي سنين فاسكتها سعيد بقبلة طويلة جدا وهو يبتلع فيها من ريقا ويرتشف تلك الشفاه الجميلة وهي مغمضة عيناها من شدة شوق والحرمان ويداة تداعب ذلك البز الكبير الذي انتصبت حلماتة معلنا هيجانها واستعدادها لتلكي قضيب سعيد بكل شهوة. كنت اشعر بالملل و الكابة فهي المرة الاولي التي افارق بها امي. ؟ ؟ بعد فترة و جيزة صارحنى بحبة لى. حيث البنات الصغيرة المراهقه هي احلى و ارق البنات لذا لا بد من الحفاظ عليهن و الاهتمام بهنحتي لا يضحك عليهن و من الافضل مصاحبة الام لبنتها و الحفاظ عليها والاهتمام فيها لانها تكون فسن مراهقة اي تحتاج الى الاهتمام من الاخرين و لا بد من الحفاظ عليهم والحفاظ بالخص على ملابسهم حتى لا ترتدي الملابس الملفتة للنظر في ذلك السن الحرج و لا بد من الحرص عليها مساج مراهقات , افضل و احلى البنات الصغيرة المراهقه مساجات مراهقه. و صرخت بقوة اه اه اح اح حين كان زبي يقذف و خالتي كانت ترتعش و اعجبها الزب لان خالتي تحب الزب و تحب القذف في كسها و لكن زبي لما ارتخى شعرت بالبرود و اخرجته و هو ذابل و لكنه شبع من كس خالتي - - - - -. وكنت فكل مرة اعود محملة بسعادة تسع الدنيا بمن فيها فى هذي الفترة كانت اسرتى ربما عادت من رحلة المرض. هذه الحركة هيجتني جدًا، خاصة إن جسمها كان ناعم جدًا مثلما قلت ولا يدل على سنها الكبير. لم اكن اتصور ان يصبح بهذه الصورة. اذا كنت تبحثين عن قصص بنات واقعية مأخوذة من الواقع تروي مواقف حب مؤثرة و رومانسية - تطبيق قصص المراهقات يشفي غليلك بمجموعة من القصص والروايات لمراهقات بالدارجة المغربية أو بالعربية. ضحكت وقالت لي إنها من خمسة سنوات لم تلمس زب أحد بعد وفاة زوجها، لكن زبي الكبير فكرها بالذي مضى. ؟؟ وبدانا باسلوب احدث فالحوار. وهي قلعتني البنطلون والبوكسر، ونزلت تمص في زبي، وترضع فيه وتلحس. والحمد لله فبدات استعيد صحتى. وانا ركبت في الكرسي الخلفي بجوار ست كبيرة في السن. قصص سكس تحرش في المواصلات هحكيلكم النهارده عن الست الهايجة اللي ركبت جنبي في المواصلات وفخادها المربربة كانت لازقة في جسمي، في يوم من الأيام كنت مسافر إلى أحد أصدقائي في الزقازيق لأطمأن عليها بسبب تغيبه عن الكلية نتيجة مرضه. دعتني لمنزلها، فأنا أعتذرت لإن صديقي ينتظرني. مشينا معًا حتى وصلنا إلى بيتها، وظلت تحكي عن أولادها الثلاث وبنتها، وكيف أن كل منهم تزوج وتركها وحيدة، وجميعهم يعيشون خارج الزقازيق بحكم عملهم، حتى بنتها لا تأتي لزيارتها إلا في المناسبات. وبما أننا كنا في الكرسي الخلفي لم يلاحظ أحد شئ. وهي قالت لي أديك عرفت البيت كل لما تيجي الزقازيق. حوار يومي و لساعات طويلة حتي الفجر اثناء حديثى معه تعرفت على حياتة و تعرف هو على حياتي. وافقت على ان يصبح مكانا عاما. فطلبتة بواسطة الهاتف لاستوضح الامر التقيت فيه بعد ساعة من الاتصال. وكان جسمها ناعم جدًا، لكني قلت لنفسي ست كبيرة في السن، وأكبر حتى من أمي. وهي تضحك بدلال، ثم قبلتها من رقبتها. للوصول الى التطبيق يكفي كتابة : قصص بنات المدارس قصة فيها عبرة للبنات وبالذات بنات الثانوية قصص مضحكه للبنات. ولكننى رفضت و طلبت منه ان يتمهل حتي انتهى الدراسه تكرر لقائنا اثناء الاجازة ثلاث مرات. أنا نظرت إليها، فقالت لي اسف جدًا. وقد كانت فترة طويلة بالنسبه لعلاقتنا ان يغيب و بدون عذر. وعدنى بانه يتقدم لخطوبتى فور رجوع اسرتى من السفر. ولكن فوجئت باقواله لن انسي مهما حييت و جهة الحزين و هو يقول بانه اكتشف مرضة بعد ان فات الاوان. قلت لها أني ذاهب لزيارة أحد أصدقائي. وبلباقتى استطعت ان اغير مجرى حياتة. السيارة كانت ضيقة جدًا، وكانت هي ملتصقة جدًا بي حتى شعرت بأنها قطعة من جسمي. لكن أنا قلت لها كفاية كده لإن صاحبي هيقلق عليا. وأنا لا أرحمها، وبعد نصف ساعة من النيك المتواصل أنزلت لبني في كسها ونمت فوقها حتى نام زبي، فأخرجته من كسها. وكانت ترتدي عباءة سمراء ضيقة عند طيزها. قالت لي على فكرة أنت جامد أوي. وكنت انا التي ارفض بحجة الدراسه فى نفس اليوم و فلحظات الضعف. واسعد اوقاتى عند اقتراب موعد اللقاء على المسنجر. أنا ظننت إنها ستغضب، لكن على العكس أقتربت أكثر مني. بدات اتسلي على النت و اتجول فعدة مواقع. وأنا لا أستمع لتوسلاتها، , , , , , , , , , , وظللت أدفع بزبي في طيزها حتى دخل كله، وتركته فترة حتى تتعود طيزها عليه، وبصراحة طيزها كانت ساخنة جدًا من الداخلة، وناعمة من الخارج. كنا نتناقش فعدة امور مفيدة فالحياة. واطيل الحوار فغرف الدردشة الشات ولاننى تربيت تربية فاضلة فلم اخشي على نفسي. لدرجة ان معاملتى لاخوتى تغيرت. قصص وحكايات من عالم المراهقات, وهـــــــــــــم الحب , تطبيق قصص المراهقات والبنات بكتب لكم عن قصص بنــــات ضاعوا في هـــوى حب جـــذاب. لا اعرف كيف اوزنها و لا ارغب ان اتذكرها. حدثني صديق مقرب لي عن قصة محارم حدثت له مع حماتة التي تبلغ من العمر 49 عام والتي تزوجت في سن مبكر ولديها فتاة وحيدة هي زوجتة التي تعرف عليها خلال دراسته في الجامعة فهو يعمل مهندس وان ذاك كان يدرس الهندسة المدنية وحبيبتة رشا تدرس في نفس الكلية فهي كانت سنة اولى وسعيد ثالثة واحبا بعضهما وحدثتة عن ظروفهم وان والدها متوفي اثر ازمة قلبية منذ 9 سنين وتعيش هي وامها التي رفضت ان تتزوج بعد وفاة والدها لكي تتفرغ لتربية ابنتها الوحيدة في المنزل الذي تركة لهم والدها ومشاكلهم مع اعمامها وعماتها في خلافات على الورثة وان مصرفهم ياتيهم من الدكانين الذين كان يملكهما والدها قبل وفاتة وقد اجروهما ويقتاتون من اجارهم كانت رشا فتاة طموحة تبلغ من العمر في السنة الخامسة 24 عام وقد تعرف سعيد على والدة رشا قبل خطوبتهم بفترة قصيرة خلال زيارة لمنزلهم على الغداء وكانت ام رشا امراة فاتنة الجمال ممشوقة القوام تفاصيلها توحي ان عمرها35 عام فصدرها الكبير الممتلئ وبطنها الممشوق وطيزها المشدودة الجميلة وقدماها وفخادها الرائعة تلفت الانتباة الا ان سعيد لم يلتفت الى تلك الامور ابدا جاء للتعرف بام الفتاة التي سيخطبها وبعد الخطبة تكررت زيارات سعيد لمنزلهم وبعد تخرج رشا تزوج سعيد منها وكان شرط رشا قبل الزواج ان يعيشو جميعا مع امها في منزل واحد لانه ليس لديها من يرعاها وقد قضا سعيد وزوجتة رشا شهر العسل في شالية على البحر وعادا بعد ذلك. لم يكن في الموقف إلا سيارة أجرى واحدة لذلك أضطررنا للركوب أربعات. وفجأة أمسكت بزبي بيديها ونظرت لي وضحكت. لذلك لم أفكر فيها نهائيًا، لكنها فجأة رفعت رجلها اليسرى من ناحيتي ووضعتها على رجلي. قصص مغربية حكايات بنات قصة حزينة جدا قصص مغربية رومانسية قصص واقعية بالدارجة المغربية قصص مغربية بالدارجة قصص حقيقية مغربية قصص واقعية قصص اطفال قبل النوم قصص وعبر قصص الانبياء قصص بالدارجة المغربية قصص مغربية 18 قصص واقعية عن البنات قصص واقعية مضحكة قصة واقعية صارت لي مع بنت. استغربت و قلت له بان الموعد لم يحن بعد. هذه السيدة كانت متوسطة الطول بمعني ليست طويلة أو قصيرة، وكانت بيضاء جدًا، وجميلة إلى حد ما بالرغم من إنها ست كبيرة في السن. عرفت منه بانه شاب لعوب يحب السفر و ربما جرب نوعيات الحرام. قلعتها قميص النوم، وكانت ترتدي ملابس داخلية عبارة عن كلوت وسونتيان لونهما أسود يجنن. فى يوم اللقاء استطعت ان افلت من عمتي بحجة اننى ازور صديقة. وبعد نصف ساعة خرجت من الحمام مثل فتاة صغيرة في العشرين بقميص نوم أحمر وضيق على طيزها التي بانت أكثر من الأول، وكانت تبدو حلمات بزازاها منتصبة من الهيجان. قلت لها أكيد طبعًا هو زبي عايز عزومة. انة كما يقال فقصص الخيال فارس الاحلام. و ازدادت رغبتي اكثر مع المص و اللحس و خالتي تحب الزب و تعرف كيف تلاعبه باللسان حتى تجعلني اشعر بمتعة منقطعة النظير اما انا فكنت واقف فقط و لا افعل شيءا حتى سخن زبي و اصبحت مثل الوحش. ومن ثم وضعتها على السرير وباعدت بين رجليها، وظللت أدعك في كسها بزبي من الخارج حتى تهيج، وهي تصرخ تطلب مني أن أدخله بسرعة. آآآآه آآآآح مش قادرة، ونزلت لبني في كسها، وبعدين استدارت وظلت تقبلي فيّ، وطلبت مني أن أظل معها لليوم لأنها لم تشبع مني. فأدخلته بقوة وظللت أنيك فيها بعنف وهي تصرخ آآآآآه أأأأأأوف. وتحسن سلوكة و بقناعة تامة منه بان حياتة السابقة كانت طيش و انتهى ترددت فالبداية. فكنت شعلة من الحنان لجميع افراد الاسرة. وطلب منى ان يحدثنى على الماسنجر فوافقت. وأنا أعض وأرضع في حلماتها بلا توقف، ومن ثم رفعتها على السرير، وظللت ألحس في كسها الناعم الذي كانت قد نتفته للتو، وأضع لساني في داخل كسها وأعض في بظرها الذي كان كبير إلى حد ما. و امسكتها ايضا من فلقات طيزها الكبير حين كنت انيكها و جاءتني رغبة النيك من الخلف لكن خالتي رفضت و ردت علي بصراخ كبير جدا اكمل النيك من كسي حبيبي لا تكرر هذا الكلام و خالتي تحب الزب في الكس و انا احسست برعشة رهيبة جدا في زبي و فتحته حين كنت ادخله في كسها و عرفت ان زبي يريد ان يكب. وتركتنى مع اخوتى الصغار برعاية عمتي. ثم اخذ يواسينى و يصر على ان يتقدم للخطوبة و باسرع و قت. وأخذت رقمها، وفضلت أزور كسها كلما كنت أذهب لزيارة صديقي في الزقازيق أضف تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. ولكننى و بعد تفكير لايام اكتشفت باننى متعلقة فيه. ظلت هي نائمة بجواري، وقامت لتغسل كسها، وبعد فترة أتت ثانية ونامت بجانبي، وظلت تمص في زبي حتى ينتصب مرة أخرى. قلعتها الكلوت، وأدرتها وقلعتها السونتيان. وهي كلها قصص واقعيه كانت نهايتها فـــاشــله. وبكيت و اتهمتة بانه يريد الخلاص منى. ولكن تحت اصرارة بانه يحمل مفاجاة سعيدة لنا وافقت. بدأ زبي يتحرك ويبنتصب، خاصة وإنه كان ملامس لطيزها من الأسفل. جسمها ممتلئ قليلًا لكن جميل، وبزازها كبيرة وكذلك كانت طيزها كبيرة. قمت وأحتضنتها وظللت أقبل في شفايفها بعنف، وهي كذلك تقبل فيّ، ووضعت لسانها في داخل فمي، وظللنا نلمس ألسنة بعضنا، وأنا يدي على طيزها الحلوة والناعمة، وابعبص في فتحة طيزها. وهي نص امية اقصد بانها تعلمت القراءة و الكتابة و لكنها لاتعى لامور الحياة و فلسفتها. عشت اياما لا اطيق روية اي شخص. بدات اطيل الحديث معه بحجة التسلية. هي بدأت تشعر به لإنه كان أصبح كبير بشكل غريب. وفى الموعد المحدد تقابلنا و اذا فيه يفاجئنى بدبلة لخطبتى سعدت عديدا و ربما اصر ان يزور اهلى. ومع بداية السنة الدراسية طلب منى لقاء فرفضت لاننى لا اجرا على ذلك الفعل بوجود امي. قلت لها , , ,, , , , , اسف لم أكن أقصد هو اللي وقف على جسمك. لست التي تربت على الفضائل و الاخلاق. اعتقد بان سوءا حل باحد افراد اسرته …حاولت ان اعرف اسباب حزنه ثم طلب منى العودة. لكنها أصرت على اصطحابي إلى منزلها.。 。 。

20

قصص سكس تحرش في المواصلات

12

قصص مراهقات : قصص جريئة ومشوقة for Android

。 。

مساج مراهقات , اروع واجمل البنات الصغيرة المراهقة

3

قصص سكس خالتي تنام معي كل يوم@77889971134|PChome 個人新聞台

。 。

15

قصص سكس عرب نار نيك حماتى

。 。 。

قصص بنات مراهقات

3